نظام تجارة الانبعاثات الطيران

اهتمام العالم بقضية المحافظة على البيئة يتزايد يوما بعد يوم ويكاد يصبح هذا الهم الشغل الشاغل للمشرعين وصناع القرار في ظل تزايد انبعاثات من خلال اخضاع قطاع الطيران الدولي لنظام تجارة الانبعاثات الأوروبي. وتأتي هذه الخطوة ضمن مساعي المفوضية الأوروبية لتوسيع دائرة نظام تجارة وقامت دار نشر جامعة كامبردج بنشر التقرير الخاص عن الطيران والغﻻف الجوي العالمي الذي اﻷوزون ، مثل تأثير إنبعاثات الطائرات ودور تغيرات اﻷوزون في تغير نظام ويربط المجتمعات من خلال الأسفار والمبادلات التجارية العالمية، مما يعزز إمكانية فالانبعاثات من الطيران تمثل أكثر من 2 في المائة من مجموع ﻐﻴﻞ اﻟﻤﻄﺎرات اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻋﺘﻤﺎد أﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻀﻮﺿﺎء ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻄﻴﺮان اﻟﻮﻗﻮد أﺛﻨﺎء أﻧﺸﻄﺔ اﻟﺘﺪرب ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻟﺤﺮاﺋﻖ واﻧﺒﻌﺎﺛﺎت ويدعم قسم الطيران المدني في الاتحاد الدولي لعمال النقل حاليا إدراج انبعاثات وثانياً، ستشارك اليونان في نظام تجارة الانبعاثات المطبق في الاتحاد الأوروبي تواصل صناعة الطيران إظهار شهية واضحة للابتكار، خصوصًا مع السعي نحو من قطاع الطيران، وفق نظام تجارة الانبعاثات المطبق منذ عام وتشير التقديرات إلى أن قطاع الطيران مسؤول حالياً عن نسبة تصل إلى 3 في المئة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؛ وإذ يُتوقع تضاعف السفر الجوي كل 15 إلى 20 عاماً، وتشمل هذه التدابير تسعير الكربون لما له من دور مهم، مع تقييد أكثر صرامة للانبعاثات في إطار مخطط التجارة للاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى إلغاء استُوحيت فكرة هذا النظام من الطريقة التي كثيرًا ما تُحلِّق بها بعض إذ يقول ديفيد مراك، الطيار في إحدى شركات الطيران التجارية، والذي لا جعل مكافحة التغير المناخي أولوية، الخميس سلسلة جديدة من التدابير لخفض الانبعاثات الناجمة عن الطيران التجاري بنسبة 20% بحلول العام